Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

وزير الزراعة يعاين مشاريع ومرافق زراعية في نواكشوط

خلال زيارة تفقد واطلاع أداها، اليوم (الأربعاء) لمشروع تطوير وتنمية الواحات في نواكشوط؛ تابع وزير الزراعة يحيى ولد أحمد الوقف عرضا قدمه منسق المشروع محمدو ولد محمد لقظف، بين فيه أن المشروع يعتمد على ثلاث مكونات تقوم على البنى التحتية، والبحث وتعزيز القدرات، والتنمية الزراعية، وأربع وحدات جهوية لتطوير الواحات؛ مبرزا أن مدته أربع سنوات (2020 – 2024)، ويتم إنجازه بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والدولة الموريتانية.

وبين ولد محمد لقظف الطرق المتبعة في تشكيل الرابطات التشاركية لتسيير الواحات، وشروط تدخل المشروع في مجال الزراعة في المناطق الواحاتية وفق طلبات سنوية عن طريق اللجان الجهوية للتنمية على مستوى الولايات المعنية.

كما تطرق لبرنامج المشروع في البحث عن مياه الري من خلال برمجة حفر 200 بئر عميقة و100 أخرى سطحية، إضافة إلى نظام الري بالتنقيط وحماية الواحات بالسياج وتشجيع المبادرات الخاصة ومواكبتها في مجال تقنيات زراعة النخيل.

وتجول الوزير في مختلف أقسام المشروع؛ واستفسر القائمين عليها حول ظروف العمل؛ وشملت زيارته مباني المندوبية الجهوية لوزارة الزراعة على مستوى نواكشوط الجنوبية، استمع إلى عرض قدمه المندوب الجهوي للزراعة المهندس لمهابة ولد بلال حول مهمة المرفق وبعض المعوقات التي تعاني منها زراعة الخضروات في الولاية كنقص مياه الري والملكية العقارية..

وزار ولد أحمد الوقف، بعد ذلك، حدائق الكيلومتر 17 على طريق نواكشوط روصو، حيث اطلع على ظروف المزارعين والمشاكل المطروحة على مستوى مكونة زراعة الخضروات؛ وموقعا لزراعة الخضروات يتبع للمتقاعدين العسكريين.

وفي ختام جولته الميدانية أكد وزير الزراعة إن زيارته كانت فرصة مكنته، رفقة والي نواكشوط الجنوبية، من التعرف على وضعية المندوبية الجهوية للوزارة، ومزارع الكيلومتر 17 على طريق نواكشوط روصو. واضاف أنه تمكن، كذلك، من اللقاء بالمزارعين والاستماع إلى مشاكلهم خاصة في مجال توفير السياج لحماية المزارع، ومياه الري، وهي مشكلات ستبحث الوزارة بالتنسيق مع السلطات الجهوية عن حلول ناجعة لها لضمان استغلال الأرض بشكل أفضل.